الفيصلي يدك حصون الصريح برباعية

img

حقق الفيصلي فوزاً كبيراً على فريق الصريح بنتيجة أربعة أهداف مقابل لا شيء، وذلك في اللقاء الذي جمعهما مساء الأحد، على ستاد الحسن في إربد، الجولة الـ17 لبطولة دوري المحترفين الأردني.

وسجل أهداف الفيصلي، كل من هشام السيفي، ومهدي علامة، ومحمد بني عطية وأحمد العرسان.

وبهذه النتيجة حافظ الفيصلي على المركز الثاني ورفع رصيده إلى 38 نقطة ليُبقي على فارق النقطة مع المتصدر الجزيرة، فيما تجمد رصيد الصريح عند 16 نقطة في المركز العاشر.

مجريات اللقاء :

 الشوط الأول :
لم ينتظر الفيصلي طويلاً حتى كشف عن نواياه الهجومية باحثاً عن حسم المواجهة مبكراً، وتجنب أي مفاجآت ممكنه، وفرض أفضليته وشكل الضغط المتواصل على دفاعات الصريح، من خلال سيطرته على منطقة العمليات بفضل تحركات كل من مهدي علامة ويوسف عبد الرحمن وأحمد العرسان ومحمد بني عطية، مع مساندة الظهيرين إبراهيم دلدوم وإحسان حداد.

وكانت أولى الإنذارات التي وجهها هجوم الفيصلي عن طريق المهاجم التونسي هشام السيفي من تسديده قوية على المرمى حولها العثامنة إلى ركلة ركنية.

وناب دفاع الصريح عن حارسهم في إبعاد هدفين عن مرماهم، ومن أبرزها رأسية السيفي التي أخرجها المدافع عن خط المرمى، وجاء بعده دلدوم ليسدد كرة قوية أبعدها المدافع في الوقت المناسب.

وفي ظل الضغط الهجومي الذي فرضه الفيصلي، أجبر فريق الصريح على الانكماش في مناطقهم، واللعب على مبدأ تشتيت الكرة أولاً بأول.

وجاءت الدقيقة 36 معلنة عن تتوج أفضلية الفيصلي، عندما سدد العرسان كرة أرضية ردها حارس الصريح لتجد السيفي يودعها الشباك. 

الشوط الثاني :

مع بداية الشوط الثاني تحسن أداء الصريح قليلاً، لكن دون فاعلية هجومية حيث غابت الخطورة عن مرمى الفيصلي.

وعاد الفيصلي من جديد لتشكيل الخطورة على مرمى الصريح محاولاً تعزيز النتيجة، وتحصل على عدة فرص سانحة للتسجيل أبرزها تسديدة يوسف عبد الرحمن التي أستقرت بأحضان الحارس العثامنة، وتسديدة السيفي الذي استغل خطأً دفاعياً، لكن العثامنة حولها لركنية منقذاً شباكه من هدف محقق.

وعادت الخطورة عن طرق المتألق محمد بني عطية الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر، وعاد بني عطية لينفرد بالمرمى لكن العثامنة منع اللاعب من التسجيل.

وكانت أخطر الفرص التي اضاعها الفيصلي عندما مرر البديل عمر هاني كرة عرضية سددها يوسف عبد الرحمن ولكنها مرت فوق العارضة.

وتمكن الفيصلي من تعزيز النتيجة عند الدقيقة 79 عن طريق مهدي علامة، عندما سدد كرة قوية، سكنت شباك العثامنة.

وبعد تسجيل الهدف الثاني انهار فريق الصريح، مما ساعد الفيصلي لتعزيز نتيجته ويحرز الهدف الثالث بالدقيقة 86 عندما عاد عمر هاني ومرر كرة عرضية لزميله محمد بني عطية ليسددها بقوة على يسار العثامنة.

وقبل أن يعلن الحكم عن صافرة النهاية جاء اللاعب أحمد العرسان عند الدقيقة (90+2) ليختتم رباعية الفيصلي من تسديدة أرضية استقرت في شباك الصريح، لينتهي اللقاء بفوز الفيصلي برباعية نظيفة.

الكاتب Faisalyscjo

Faisalyscjo

مواضيع متعلقة

اترك رداً