بعشرة لاعبين الفيصلي يضرب بالأربعة

img

حقق الفيصلي فوزاً كبيراً على فريق شباب الاردن ورد الدين لهم بنتيجة (4-0)، في اللقاء الذي جمع بينهما على يوم الجمعة على ستاد عمان الدولي ضمن الجولة الـ18 من دوري المناصير الأردني للمحترفين.

سجل اهداف الفيصلي كل من المتألق التونسي هشام السيفي “هاتريك”، والنجم الشاب عمر هاني.

وتقدم الفيصلي بهذا الفوز نحو صدارة الترتيب مؤقتاً ورفع رصيده إلى (41) نقطة، فيما تجمد رصيد شباب الأردن عند (34) نقطة ثالثاً .

مجريات اللقاء :

الشوط الأول : هاتريك السيفي 

دخل الفيصلي بكل ثقله الهجومي منذ البداية باحثاً عن حسم نقاط المباراة مبكراً، وأظهر الفيصلي الخطور على مرمى الشباب منذ البداية وكان اولها تسديده العرسان التي مرت بمحاذاة القائم الايسر، ولم يتأخر الفيصلي في ترجمة أفضليته عندما سجل هدف السبق في الدقيقة (10) بعد تمريرة عرضية ارضية من يوسف عبد الرحمن، استغلها المهاجم هشام السيفي وسط غفلة من دفاعات الخصم ليسكنها في الشباك

وبعد مرور تسعة دقائق على الهدف الأول تعرض الفيصلي لضربة موجعه بطرد الحارس معتز ياسين بعد تصديه لتسديدة زيد أبو عابد من خارج منطقة الجزاء، مما اضطر العوضات لإخراج مهدي علامة والدفع بالحارس البديل يزيد أبو ليلى؛ لتعويض طرد معتز ياسين.

ولكنه النقص العددي لم يوقف المد الهجومي الفيصلاوي تمثلت بشن هجمات مرتدة، وتحلى لاعبوه بالقتالية، والاندفاع، وتمكنوا من تعزيز النتيجة عند الدقيقة (29) بعد كرة عرضية أرسلها العرسان انقض عليها السيفي ليسددها برأسه ويسكنها الشباكمعلناً عن الهدف الثالث.

ووقبل نهاية الشوط وعند الدقيقة (49)، وبعد تألق العرسان فقي تخطي دفاعات الشباب ومرر كرة بينية للسيفي وضعته في مواجهة المرمى ليسددها بقوة داخل الشباك معلناً عن الهدف الثالث.

الشوط الثاني : الصاع بالصاع 

مع إنطلاقة الشوط الثاني وفي ظل النقص العددي للفيصلي كانت الأفضلية النسبية لفريق شباب الأردن، لكن الفيصلي لعب بواقعية كبيرة وعمل على تعزيز خطوطه الدفاعية واعتمد على الهجمات المرتدة، وقام راتب العوضات بالدفع بورقة عمر هاني مكان السيفي، لتفعيل حيوية قدراته الهجومية وإستغلال سرعته ومساندته للاعبي الوسط.

وعند الدقيقة (65) أعلن الحكم عن ركلة جزاء لفريق الشباب، لكن كبالنجو سددها فوق العارضة، وجاء رد الفيصلي موجعاُ عندما اعلن عن هدفه الرابع عند الدقيقة “73” عن طريق النجم عمر هاني الذي إستلم كرة ذكية من العرسان داخل حدود منطقة الجزاء وتجاوز حارس المرمى وفي الوقت الذي ظن الجميع انه سيمرر الكرة وضع الكرة داخل المرمى بكل ذكاء في شباك الشباب، ليخرج الفيصلي بفوز مستحق وبرباعية نظيفة.

الكاتب Faisalyscjo

Faisalyscjo

مواضيع متعلقة

اترك رداً