الزعيم يعبر إلى نصف النهائي بالعلامة الكاملة

img

حقق الفيصلي الفوز على نادي الوحدة الاماراتي في المباراة الأخيرة من دور المجموعات بنتيجة هدفين لهدف.

الفيصلي دخل اللقاء متأهلاً مهما كانت النتيجة ولكنه كان مُصراً على أن يتأهل متصدراً للمجموعة الأولى في البطولة العربية للأندية، وكان له ما أراد، فمع إنطلاق صافرة الحكم بدأ الفيصلي الذي أشرك لاعبين جدد لم يشاركوا في المباراتين السابقتين، مهاجماً وكان يريد أن يقتنص الهدف منذ الدقائق الأولى، ولكن سوء الطالع وقف أمامهم، وكانت المفاجئة عند الدقيقة 41 عندما أرسل لاعب الوحدة الإماراتي كرة عرضية داخل منطقة جزاء الفيصلي إستطاع لاعب الوحدة مراد بتنه أن يسكنها بالشباك قبل نهاية الشوط الأول بدقائق بعد سوء تغطية من المدافعين، وسط إستغراب من الجميع، ولينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدة الإماراتي.

ومع مطلع الشوط الثاني، عاد الفيصلي إلى الهجوم محاولاً تعديل النتيجة بأي طريقة، حيث أجرى المدير الفني نيبوشا بعض التبديلات التي غيرت مجرى اللقاء ، فقام المدير الفني بإخراج كل من اللاعب بلال قويدر (للإصابة) واللاعب السنغالي دومينيك، وأدخل مكانهم كل من أحمد سريوة والليبي أكرم الزوي ع التوالي، وبعد المد الهجومي القوي للأزرق الفيصلاوي،  كان تعديل النتيجة عند الدقيقة 76 حين إستطاع النجم البولندي لوكاس أن يعدل النتيجة برأسية رائعة سكنت شباك نادي الوحدة.

ولكن هذا لم يكن كافياً فبعد هدف التعديل إستمر الفيصلي مهاجماً تحت شعار لا بديل عن الفوز، ومن تسديدة أرتدت من دفاع فريق الوحدة ووجدت المهاجم الليبي أكرم الزوي الذي وضع الكرة في الشباك بكل أناقة عند الدقيقة 90، ليخرج الفيصلي منتصراً ومتصدراً للمجموعة الأولى بتسع نقاط وبهذا يكون الفيصلي هو الفريق الوحيد الذي إستطاع تحقيق العلامة الكاملة.

 

الكاتب Faisalyscjo

Faisalyscjo

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة