الفيصلي يبتعد عن فرق المقدمة

img

خسر الفيصلي أمام نادي الجزيرة في المباراة التي جمعت بينهما على ستاد عمان الدولي عند الساعة الخامسة والنصف مساءاً.

وخسر الفيصلي بعدما كان متقدماً بهدف مقابل لا شيء قبل أن ينجح الجزيرة بتحويل تأخره بهدف إلى فوز ثمين “2-1”.

تقدم الفيصلي بهدف السبق عبر محترفه البولندي سيمون لوكاس بالدقيقة “22”، ولينتهي الشوط الأول بتقدم الفيصلي بهدف مقابل لا شيء، قبل أن يرد الجزيرة بهدفين حملا إمضاء السوري عدي جفال بالدقيقة “64”، ومواطنه مارديك مارديكيان بالدقيقة “77”.

وتجمد رصيد الفيصلي عند النقطة “22” وبقي رابعاً، رفع الجزيرة رصيده إلى “27 نقطة” ليحتفظ بالمركز الثالث ويُبقي على فارق النقاط الثلاث التي تفصله مع المتصدر الوحدات.

مجريات اللقاء :

الشوط الأول :

دخل الفيصلي اللقاء مهاجماً وسيطر على مجريات الشوط الأول، وبحث الفيصلي مبكراً عن خلق فرص تتيح له تسجيل هدف يعزز من تطلعاته بالخروج بنقاط الفوز الثلاث، واستثمر الفيصلي حالة الإرتباك الغريبة التي عانى منها لاعبو الجزيرة، ليفرض لاعبوه السيطرة على منطقة العمليات عبر التمريرات النموذجية والمتبادلة بين بني عطية ومرضي ومندي ومهدي.

ونجح البولندي لوكاس من إستثمار خطأ فادح أرتكبه مدافع الجزيرة مهند خير الله ، ليسيطر على الكرة ويسدد بقوة على يسار الزعبي معلناً تقدم الفيصلي بهدف السبق بالدقيقة “22”.

وشكلت الهجمات المرتدة للفيصلي مصدر قلق لدفاع الجزيرة، ومن إحداها كاد لوكاس أن يكرر مشهد الهدف الأول، عندما استثمر مجدداً ارتباك المدافعين وانفرد بالمرمى وسدد حسب الأصول، لكن القائم وقف له بالمرصاد هذه المرة، فانتهى الشوط بتقدم الفيصلي 1-0.

 الشوط الثاني :
وفي الشوط الثاني حاول فريق الجزيرةواجتهد في تنويع خياراته بحثاً عن التعديل، وشهدت الدقيقة “64” هدف التعادل للجزيرة، من كرة عرضية حولها السوري عدي جفال بتسديدة استقرت بأقصى الزاوية اليسرى ليزيد أبو ليلى معلناً التعادل “1-1”.

وأجرى المدربان سلسلة تبديلات بهدف تعزيز القدرات الهجومية وبما يعزز من فرصة اقتناص الفوز، ونجح الجزيرة في ترجمة أفضليته الهجومية بتسجيل هدفه الثاني من كرة عدي جفال حينما وضع مواطنه مارديك في مواجهة المرمى، فسدد ببراعة في أقصى الزاوية اليسرى بالدقيقة “77”.

ولتستمر المباراة بعد ذلك بين مد وجزر وسط تراجع فيصلاوي على المستوى البدني، مما سمح للجزيرى من إستهلاك ما تبقى من وقت، وأستطاع أن يحافظ على تقدمه حتى النهاية ليخرج فائزاً “2-1”.

الكاتب Faisalyscjo

Faisalyscjo

مواضيع متعلقة

اترك رداً