الفيصلي يدك مرمى شباب الأردن بالثلاثية

img

حقق الفيصلي فوز كبير على فريق شباب الأردن بنتيجة 3-0، في اللقاء الذي أقيم أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، في إفتتاح مباريات الجولة الرابعة من الدوري، ليعود الفيصلي إلى السباق على صدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم من جديد.

الفيصلي أنهى المباراة في الشوط الأول من اللقاء بواسطة لوكاس (من ركلتي جزاء) ودومنيك، ورفع الفيصلي رصيده إلى 7 نقاط، ليشارك الرمثا وشباب الأردن مؤقتاً في المقدمة، فيما تجمد رصيد شباب الأردن عند 7 نقاط في المركز الثالث مؤقتاً، ومتخلفا بفارق الأهداف عن فريقي الرمثا والفيصلي.

مجريات المباراة :

 الشوط الأول :

أشعل الفيصلي المباراة مبكراً، من خلال الهجوم القوي  والتنظيم والإنتشار السليمين في محيط الملعب، وأعتمد الفيصلي في مباراة الأمس على عدة حلول هجومية منتحته الأفضلية في الميدان وعلى مستوى النتيجة،  فلعب عن طريق الأطراف عدي زهران في الميمنة، وسالم في الجهة الميسرة، وإنطلاقات المشاكسين محمد العلاونة ويوسف الرواشدة من منتصف الملعب والذين فتحوا الطريف للوكاس وأكرم الزوي للتوغل الهجومي أكثر، فيما تولى الكابتن بهاء عبدالرحمن مهمة ضبط الإيقاع في منطقة العمليات إلى جانب رجل المباراة دومنيك الذي كان عقبة كبيرة في وجه شباب الأردن في قطع الكرات والهجوم والإستحواذ .

أفتتح الفيصلي المد الهجومي برأسية عن طريق دومينيك من عرضية بهاء سددها بجوار القائم الأيسر للحارس يزيد أبو ليلى، وتبعه الرواشدة بتسديد سكنت أحضان الحارس أبو ليلى.

وواصل الفيصلي هجومه القوي من مختلف المحاور، وكاد لوكاس أن يفتتح التسجيل لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيسر، وإستطاع الفيصلي أن يترجم أفضليته من ركلة جزاء عندما مرر لوكاس الكرة داخل الصندوق وأبعدها مصطفى كمال بيده، لتكون ركلة الجزاء التي تصدى لها لوكاس ونفذها بنجاح في المرمى في الدقيقة 23، وشكل الهدف دافع قوي للفريق في التقدم ومواصلة الهجوم وكاد الزوي أن يحقق الهدف الثاني، عندما إنفرد بالمرمى، لكنه سدد الكرة بالشباك من الخارج، وتبعه الكابتن بهاء بتصويبة بعيدة المدى تصدى لها أبو ليلي.

ومن المعروف في كرة القدم فإن كثرة التراجع للخلف تولد الأخطاء، وكان هذا حال شباب الأردن الذي وقع في نفس خطأ الهدف الأول من كرة مررها دومنيك داخل منطقة الجزاء أبعدها محمد عبدالرؤوف بيده لتكون ركلة جزاء الثانية نفذها لوكاس على يسار أبو ليلى، أعادها الحكم لينفذها لوكاس بنجاح معلناً عن الهدف الثاني للفيصلي في الدقيقة 35.
ولم يتوقف الفيصلي عن الهجوم حتى بعد الهدفين الفيصلي، وأراد المزيد من الأهداف، وهذا ما تحقق في الدقيقة 40 عندما نفذ بهاء كرة ثابتة أبعدها الحارس أبو ليلى أمام يوسف الرواشدة الذي مررها لدومينيك أمام المرمى ليودعها المرمى ويسجل الهدف الثالث للفيصلي، لتنتهي أحداث الشوط الأول بثلاثية بيضاء للفيصلي.

الشوط الثاني :

حاول شباب الأردن في الحصة الثانية تقليص الفارق، وبدأ الشوط الثاني مهاجماً، لكن سرعان ما عاد الفيصلي للإستحواذ على الكرة وتحكم في اللعب كما أراد، ليشهد الشوط فترة هدوء بين الطرفين، لكن الفيصلي بقي في حال الهجوم، مع إنحصار اللعب في منتصف الملعب من قبل الفريقين أغلب أوقات الحصة الثانية، وكاد يوسف الرواشدة ان يضيف الهدف الرابع من كرة ثابتة نفذها زهران لتردد ويلعبها الرواشدة خلفية مرت فوق المرمى بقليل، لتنتهي أحداث المباراة بفوز الفيصلي بثلاثية مقابل لا شيء.

تشكيلة الفيصلي : معتز ياسين، عدي زهران، ياسر الرواشدة، رواد أبو خيزران، سالم العجالين، بهاء عبد الرحمن، دومينيك، محمد العلاونة(محمد الشيشاني)، يوسف الرواشدة(خليل بني عطية) ، أكرم الزوي(مهدي علامة)، لوكاس.

تشكيلة شباب الأردن : يزيد أبو ليلى، أحمد الصغير، أنس بني ياسين، مصطفى كمال، محمد عبدالرؤوف، محمد الرازم، بويان (خالد أبو رياش)، لؤي عمران (حسين عبيدات)، ورد البري (خليل حسن)، أحمد ياسر، يوسف النبر.

شاهد أهداف اللقاء :

الكاتب Faisalyscjo

Faisalyscjo

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة